7 ديسمبر 2021
7 ديسمبر 2021 °C

لإفراط في تجميل الأهداب قد تكون له آثار سلبية

+ - 0 قراءة

 كشفت دراسة أمريكية أن الإفراط في تجميل الأهداب وتطويلها قد تكون له آثار سلبية،  عن ذلك يقول غوليرمو أمادور من مؤسسة جورجيا للتكنولوجيا في مدينة أتلانتا الأمريكية إن تغيير طول أهداب العين قد يؤدي إلى أضرار جسيمة في العين، وقد يسبب في جفافها.

وكان الدكتور أمادور وفريقه قد أجريا أبحاثاً على عينات من أهداب أو رموش لـ22 حيواناً من الثدييات، منها القنفذ والزرافة، وتوصلا إلى نتيجة مفادها أن أهداب العين في جميع هذه الحيوانات له "نفس الأبعاد الهندسية وطوله هو ثلث عرض العين في الحيوان"، كما نقل موقع "دوتشلاند فونك" الالكتروني.

وتقوم أهداب الثدييات بمقام غطاء يحمي العين. وكلما طالت الأهداب، زاد امتدادها مع التيارات الهوائية، ما يجعل الهواء يتجه إلى العين مباشرة. وبينت الدراسة، والتي نشرت في "جورنال أوف ذه ريال سوسايتي إنتيرفيس"، بأن التيارات الهوائية المتجهة مباشرة للعين تسبب بانخفاض تركيز السوائل الدمعية وجفاف العين.

ويعتقد غوليرمو أمادور أن حجم أعضاء الجسم بصورة عامة مرتبطة بعملها، وأن أي تغيير على أحجامها سيؤثر على وظيفتها.

ولتفادي المضاعفات السلبية على صحة العين، يفضل خبراء استبدالها بوصفات طبيعية تساعد على تطويل الرموش وتقويتها، بحسب ما نشر مؤخرا على موقع "ستايل كريزي".

ويعتبر زيت الزيتون وصفة سحرية نظرا لاحتوائه على مركب فينولي يسمى أوليوروبين، يزيد من نمو الشعر، مما قد يساهم في إطالة رموش العين. وبناء عليه ينصح بتحضير 3-4 قطرات من زيت الزيتون و 1-2 قطعة قطن، ووضع بعض القطرات على كرة القطن ووضعها على الرموش العلوية والسفلية، والانتظار لمدة تتراوح مابين 5-10 دقائق، ثم شطف الرموش بالماء الفاتر.

شاركنا برأيك