تواصل عملية الترحيل الـ 24

أخبار الوطن
12 يوليو 2018 () - إ.ش/ وكالات
0 قراءة
+ -

انطلقت هذا الخميس، عملية ترحيل 492 عائلة من قاطني الأحياء القصديرية و محتلي الفضاءات البيداغوجية عبر 12  مقاطعة إدارية من بينها حسين داي، القبة والمقرية وتأتي هذه العملية في إطار تنفيذ الشطر الثاني من المرحلة الأولى للعملية 24 لترحيل و إعادة الإسكان بولاية الجزائر.  

وتخص عملية الترحيل 80 عائلة قاطنة بالأحياء القصديرية الواقعة بالمقاطعة  الإدارية لحسين داي و الشاغلة للوعاء العقاري لمشروع إنجاز 286 مسكنا ببلدية  القبة و الوعاء العقاري الخاص بمشروع تهيئة وادي أوشايح ببلدية المقرية و كذا  الأحياء القصديرية "شيخ كمال" و "سلم الزاي" و "مسعود لحلاوي" و  "علي حميدي"  "و علي حميدي2" و "عبد الرحمان حماوي" و بناية واحدة مهددة بالانهيار  بالمقرية و 4 عائلات محتلة لهياكل عمارات بالقبة.

كما تستفيد أكثر من  270 عائلة أخرى محتلة لفضاءات بيداغوجية و كذا المقيمة بالسكنات الوظيفية المتواجدة فوق حجرات الدراسة بكل من بلديات سيدي  امحمد ، باب الوادي، الحراش، حسين داي،  بئر مراد رايس، درارية، زرالدة،  براقي،  بوزريعة، الشراقة، الدار البيضاء و الرويبة بالإضافة إلى أزيد من 50  عائلة التي تم قبول طعونها من طرف لجنة الطعون الولائية و المنحدرة من بلديات  سيدي امحمد، باب الوادي، الحراش، حسين داي،  بئر مراد رايس،  درارية،  زرالدة، براقي، بوزريعة، الشراقة و الدار البيضاء.

وبالإضافة إلى ذلك سيتم ترحيل 80 عائلة أخرى مستفيدة من السكنات بصيغة السكن العمومي الإيجاري ببلدية الدويرة، كما سيتم استقبال العائلات المرحلة بحي 1602/985  مسكن بالدويرة و حي 400 مسكن بجنان السفاري ببلدية بئر خادم و حي  1000/ 168 مسكن بالدويرة.

وقد تمت  المرحلة الأولى للعملية الـ 24 لإعادة الإسكان بولاية الجزائر في 4 جويلية الفارط لفائدة أكثر من 1000 عائلة من قاطني الأحياء القصديرية و محتلي الفضاءات البيداغوجية و السكنات الوظيفية و البنايات المهددة بالانهيار،  مع العلم  أن العملية 24 قسمت إلى أربع مراحل وتمس  8000 عائلة. 

و كان والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ قد كشف في وقت سابق أنه من أجل ضمان  دخول مدرسي 2018-2019 "جيد و مريح" قررت ولاية الجزائر  خلال المرحلة الأولى  للعملية الـ 24 ترحيل و إعادة إسكان العائلات التي تحتل المساحات البيداغوجية و  السكنات الوظيفية الواقعة داخل المؤسسات التربوية عبر كل المقاطعات الإدارية  للولاية باستثناء المقاطعة الإدارية لبئر التوتة ما سيسمح باسترجاع 120 مساحة بيداغوجية داخل المؤسسات و36  مكتبا إداريا و 33 قسما مدرسيا و مطعمين مدرسيين و كذا 157 مسكنا وظيفيا التي سيتم تحويلها إلى أقسام لتخفيف الضغط على المؤسسات التربوية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول