المخرج علي بلعود في ذمة الله

ثقافة
31 أكتوبر 2018 () - إ.ش/ وأج
0 قراءة
+ -

توفي أمس الثلاثاء مخرج الأفلام الوثائقية، المختص في تاريخ الثورة الجزائرية، علي بلعود، عن عمر ناهز الـ 70 سنة إثر مرض عضال، حسب ما علم اليوم الأربعاء لدى أقاربه.

وولد السينمائي الفقيد من مواليد 18 نوفمبر 1948 بالمحمدية بولاية معسكر، تابع في الفترة ما بين (1973 و1975) تكوينا بالتلفزيون الجزائري في تخصص مساعد مخرج، حيث شهدت سنة 1974 خروج فيلمه "حكاية شيطان مسكين" إلى النور، و الذي اختير للعرض بمهرجان غرونوبل بفرنسا.

ووقف المرحوم أيضا وراء الكاميرا كمساعد مخرج في عدة أفلام قبل أن يقوم بإخراج فيلمه المطول الأول "المياه الهادئة" سنة 1975، ليتجه بعدها إلى الأفلام الوثائقية ذات الطابع التاريخي والإيكولوجي على غرار "وهران الأخرى" الذي تناول فيه تاريخ المدينة منذ القدم. 

تقاسم كذلك إخراج و كتابة سيناريو "الظلمات و النور" مع لمين مرباح، فضلا عن "حرب الأنذال" سنة 2010  و "اللحظة" الذي تم إخراجه تحت رعاية وزارة الثقافة بمناسبة الذكرى الخمسون للاستقلال، كما تضمن مساره السينمائي إنتاجه الوثائقي-الخيالي "حدود السماء".

و علاوة على ولعه بالفن السابع، كانت للفقيد عدة إسهامات أدبية كمؤلفات "ألف-لام" و "حكايات فلسفية" الذي استعرض فيه أهم الأساطير التي يزخر بها التراث الجزائري إلى غير ذلك من العناوين.     

و سيوارى جثمان الفقيد اليوم الأربعاء بمقبرة المجاهدين بولاية البليدة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول