"زعماء" الريع

سوق الكلام
20 مارس 2019 () - الخبر
0 قراءة
+ -

أسرّت مصادر متابعة للحراك الشعبي المستمر منذ مسيرة 22 فيفري الماضي بأن بعض الوجوه التلفزيونية المستفيدة من الريع، التي تظهر هذه  الأيام “معارضة” شرسة للنظام ورموزه، لم تتوقف لحظة عن الاتصال الهاتفي وغير الهاتفي بمن كان على رأس مديرية الإعلام والاتصال بمداومة المترشح عبد العزيز بوتفليقة، ولما كان المعني لا يرد راح هؤلاء “الزعماء” يعلنون مواقفهم المعارضة للنظام والداعمة للحراك، بعدما فشلوا في الظفر بفرصة أخرى للاستفادة من الريع. ولله في خلقه شؤون.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول