الإبراهيمي يوجه رسالة للشعب الجزائري

أخبار الوطن
29 مارس 2020 () - ف.ن
0 قراءة
+ -

ناشد وزير الخارجية الأسبق أحمد طالب الإبراهيمي، اليوم، في رسالة للشعب للجزائري بشأن تفشي وباء كورونا بالبلاد.

وقال الابراهيمي "ها أنا اليوم مثلما عودتكم، دوما بوقوفي إلى جانبكم حاملا همومكم، معبرا عن تطلعاتكم، متبنيا مواقفكم الوطنية الصادقة، بدون حسابات سياسوية ضيقة، أو أهداف أنانية محضة، خلال العشرية السوداء، أو خلال الأزمة الأمنية التي عصفت ببلادنا الحبيبة في التسعينات، ودفاعنا المستميت عن الحوار والمصالحة، وخلال استجابتي لنداءاتكم بالترشح لرئاسيات 1999، وما تلاها خلال 20 سنة الأخيرة، من تعبير عن المواقف التي احتضنتموها بصدق ومحبة، سواء بالتعبير الشخصي او الجماعي، رفقة ثلة من الشخصيات الوطنية الصادقة في مبتغاها، ها أنا اليوم أستمر في التواصل معكم بمحبة، وطنية منزهة عن كل شيء فيما بقي من عمري بقية”. وطننا الغالي يجتاز محنة، فرضها علينا وباء كورونا، الذي تعمل السلطات العمومية بكل مستوياتها على تسييره بحكمة ومسؤولية، وبالإمكانيات المادية والبشرية المتاحة".

وأضاف "ليس لنا في ظل هذه الظروف الصعبة والحساسة إلا أن نغلب روح التضامن الوطني، ونتحلى بالانضباط ونأخذ بتوصيات السلطات الصحية في البلاد، ونستمع لكلمة الأطباء والمختصين الذين أحييهم جميعا على تضحياتهم".

وختم بيانه بالقول "ليس لنا إلا أن نلتف حول الجهود المبذولة في القطاعين العام والخاص، للتصدي لهذا الوباء حفظنا الله منه جميعا لإجراءات وقائية لا بديل عنها في الوقت الراهن، كالحجر والعزل والتخفيف من الحركة والتنقل، والأخذ بالارشادات الطبية، كل ذلك في ظل روح التآخي والتآزر والهدوء والانضباط".

في نفس السياق

تجار شارع دبي بالعلمة يغلقون مداخل المدينة
ترامب ينهي علاقة أمريكا مع منظمة الصحة
آخر مستجدات جائحة كورونا
سوق باش جرح .. هل تحوّل إلى بؤرة لفيروس كورونا؟
كلمات دلالية:
كورونا

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول