"الجزائر عضو فاعل في الاتحاد وفي المنطقة الأورومتوسطية"

أخبار الوطن
28 يوليو 2020 () - جلال بوعاتي
0 قراءة
+ -

كشف الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، السفير ناصر كامل، في مقابلة مع "الخبر"، تنشر كاملة غدا، أن الجزائر تستفيد من 17 مشروعا ومبادرة ملموسة، وهي مشاريع تهدف إلى تعزيز القدرات ونقل الخبرة في مجالات مختلفة لاسيما في مجال التشغيل، وريادة الأعمال، والتعليم، والطاقة، والنقل والتهيئة العمرانية والمدن.

وأبرز كامل أهمية تقوية جسور الحوار بين دول ضفتي شمال البحر المتوسط وجنوبه، ضمن مقاربة شاملة تسمح ببلوغ الأهداف التي يهدف الاتحاد إلى تحقيقها خدمة لمصالح شعوب المنطقة الأورومتوسطية.
وأكد الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط ، أن الجزائر عضو هام وفاعل في الاتحاد وفي المنطقة الأورومتوسطية، متوقعا أن يزداد تأثيرها بفضل المشاريع التي سوف تستفيد منها مستقبلا، باعتبارها دولة تزخر بمقومات الريادة في المنطقة.
ويرى كامل أن هناك المزيد من الأشواط التي ينبغي قطعها من طرف الاتحاد في سبيل توطيد أواصر التعاون الإقليمي على ضوء التحديات الراهنة والمستقبلية وخاصة تلك التي فرضتها أزمة كورونا وتبعاتها الاقتصادية والاجتماعية، ملاحظا أن الدول الأعضاء ليست جميعها على نفس المستوى من التقدم التقني والاقتصادي ولديها أحيانا تحديات سياسية متباينة، وعلى هذا الأساس يتوجب علينا بلورة تصور مشترك يفضي إلى مقاربة شاملة يتفق حولها الجميع للرقي بالمنطقة في جميع المجالات.
وفي المقابلة، عرج الامين العام للاتحاد المتوسطي، على ظاهرة الهجرة غير الشرعية، مؤكدا أنها تقتضي هي أيضا تبني مقاربة شاملة تأخذ بعين الاعتبار الجانب الإنساني وحقوق الإنسان،وتسهيل تنقل الأشخاص و كذلك بالخصوص معالجة الأسباب الجذرية وراء الظاهرة على غرار نقص التنمية وفرص العمل، عدم الاستقرار السياسي والنزاعات.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول