آخر الأخبار

نفق إسرائيلي جديد تحت السور الغربي للأقصى

+ -

 كشفت مصادر فلسطينية عن نفق إسرائيلي جديد تحت السور الغربي للمسجد الأقصى المبارك، على عمق 20 مترًا تحت الأرض، يُطلق عليه الاحتلال الإسرائيلي ما يسمى “جسر الهيكل”.وقال الباحث معاذ اغبارية، من أم الفحم بالداخل الفلسطيني المحتل: إن النفق افتتح قبل عدة أشهر، ويقع تحت نفق ما يسمى “حشمونئيم”، ويمتد من حائط البراق حتى باب الغوانمة، ويخرج الزائر من بوابة النفق تحت مدرسة العمرية بالبلدة القديمة في القدس المحتلة. وأكد أن النفق الجديد يشكل خطرًا على أساسات السور الغربي للمسجد الأقصى، والبيوت في البلدة القديمة الواقعة عند مسار السور، ما دام يستمر الاحتلال بعمله في الحفريات بالمكان.ولفت إلى أن الاحتلال يسمح بزيارة النفق من حائط البراق لليهود والسياح الأجانب، منهم من يحملون “الهوية الزرقاء”، بعد المرور عبر بوابة للتفتيش ودفع 40 شيكلًا لزيارته، ويمتد النفق كيلو و300 متر.وبين أن الذي يسير على الجسر الواصل بين حائط البراق وباب الغوانمة الذي يدعى “جسر الهيكل”، يشاهد أسفله على عمق 20 مترًا مدينة تحت الأرض عبارة عن بيوت رومانية وكنعانية وبيزنطية.

مقال مميز


لقراءة بقية هذا المقال المميز, يتعين عليك الاشتراك بأحد عروضنا للإستفادة من المواضيع المميزة والإطلاع على الأرشيف والنسخ الرقمية.

تسجيل الدخول باقة الاشتراكات