الجامعة العربية ترحب بمبادرة الجزائر

+ -

رحب مجلس الجامعة العربية، اليوم الأحد، بمبادرة الجزائر المتعلقة بطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن بغية إعطاء إلزامية لقرار محكمة العدل الدولية فيما يخص الإجراءات المؤقتة المفروضة على الاحتلال الصهيوني بخصوص عدوانه على الشعب الفلسطيني بقطاع غزة.

جاء ذلك في بيان صادر عن الدورة غير العادية التي عقدها مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين بالقاهرة، بشأن اتخاذ موقف موحد من التدابير المؤقتة التي أمرت بها محكمة العدل الدولية في القضية التي رفعتها جنوب إفريقيا ضد الكيان الصهيوني حول ارتكابه لجرائم إبادة جماعية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة.

ورحب مجلس الجامعة العربية بمبادرة الجزائر "بصفتها العضو العربي في مجلس الأمن، والمتمثلة في طلب عقد جلسة لمجلس الأمن لاتخاذ ما يلزم لتفعيل قرار المحكمة" ومنه إلزام الكيان الصهيوني على تنفيذه.

كما رحب المجلس، بإحالة الأمين العام للأمم المتحدة، التدابير التي اتخذتها محكمة العدل الدولية أول أمس الجمعة، إلى مجلس الأمن، و أيضا بقبول محكمة العدل الدولية، الاختصاص القضائي الابتدائي للبت في القضية التي رفعتها جنوب إفريقيا ضد الكيان الصهيوني، ورفضها طلب الاحتلال إزالة القضية من الجدول العام للقضايا المرفوعة أمام المحكمة.

بيان مجلس الجامعة أشاد أيضا بالجهود الدبلوماسية والقانونية التي قامت وتقوم بها جنوب إفريقيا، بما فيها مقاضاتها للكيان الصهيوني أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية، و إحالتها للوضع في فلسطين إلى المحكمة الجنائية الدولية، و "حث الدول المحبة للسلام والمتمسكة بالقانون الدولي على الانضمام إلى تلك الجهود والمبادرات القانونية".

وطالب "جميع الدول والمنظمات الدولية والإقليمية، بما فيها مجلس الأمن"، باتخاذ إجراءات وعقوبات تلزم الكيان الصهيوني بتنفيذ جميع التدابير المؤقتة الواردة في أمر محكمة العدل الدولية، والوقف الفوري لعدوانه وجرائمه ضد الشعب الفلسطيني، التزاما بأمر المحكمة.