عائلة فلسطينية تحتفظ بوديعة منذ أزيد من قرن!

منوعات
20 يوليو 2018 () - ك.ب/ وكالات
0 قراءة
+ -

أوردت وسائل إعلام تركية حكاية استثنائية، تظهر أمانة عائلة فلسطينية، لا تزال تحتفظ بوديعة تعود إلى جندي عثماني منذ 103 أعوام.

وتعود أحداث هذه القصة إلى فترة الحرب العالمية الأولى التي شهدت انتهاء الحكم العثماني لفلسطين.وقصّ الفلسطيني، راغب حلمي العالول، أن جنديا عثمانيا سلّم، إبّان الحرب العالمية الأولى، عمه أمانة عبارة عن مبلغ مالي، وخاطبه قائلا: "إذا تمكنا من العودة سأستعيدها".

وأشار العالول إلى أن عائلته تحتفظ بهذه الأمانة منذ ذلك التاريخ في خزنة خاصة في مدينة نابلس، حيث تشتهر العائلة بالعمل في التجارة والعقارات وأوضح الرجل في هذا الصدد قائلا: "منذ ذلك الوقت ما تزال الأمانة على حالها"، مضيفا أن القطع النقدية تبلغ 152 ليرة عثمانية.

وحسب تقديرات مؤرخين أتراك، فإن قيمة هذه النقود تعادل في الوقت الراهن، نحو 30 ألف دولار أمريكي.

وكشف العالول، أنه لا يعرف اسم الجندي العثماني صاحب الأمانة ولا يعرف مصيره، لافتا بأن هذا الأمر يزعج العائلة كثيرا.

وشدد الرجل على أن الأمانة: "ستبقى في مكانها، وسنحافظ عليها، ولن يتم التفريط بها إلا للحكومة التركية صاحبة الشأن، في حال رغبت بذلك وعبر إطار رسمي". كما لفت إلى أن عائلته مستعدة أيضا "لتسليمها لأبناء أو أحفاد ذلك الجندي، لو كان لديهم إثبات أو دليل على أن الأمانة تعود لهم".

يذكر أن فلسطين دخلت تحت الحكم العثماني عام 1516 عقب معركة مرج دابق، التي هزم فيها العثمانيون المماليك، وانتهت تلك الحقبة عام 1917، حين خضعت للاحتلال البريطاني في أعقاب هزيمة الجيش العثماني في الحرب العالمية الأولى.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول