رحيل الممثل والمخرج المسرحي جمال بارك

ثقافة
1 أغسطس 2020 () - ك.ب/وأج
0 قراءة
+ -

توفي ليلة الخميس إلى الجمعة الممثل والمخرج المسرحي الجزائري- الفرنسي، جمال بارك عن عمر ناهز 54 سنة بعد صراع طويل مع المرض، حسبما أفاد به أقاربه على مواقع التواصل الاجتماعي.

بعدما استقر بفرنسا، كان الفنان الراحل قد أدى أدوارا في عدة أعمال فنية على غرار فيلم "الوهراني" للمخرج إلياس سالم، والمسلسلين "الخاوة 2" (2017) و"أولاد الحلال" (2019)، قبل أن يمثل آخر  دور له في فيلم "حياة الآخرة"  سنة 2020 "La vie d'après"  للمخرج أنيس جعاد، وهو الآن في مرحلة ما بعد الإنتاج.

و بدأ الكوميدي مشواره الفني في المسرح مؤديا عدة أدوار في مسرحيات القامة روبرت حسين وميشال جورج، ليبرهن الراحل جمال بارك مواهبه بصفته ممثلا في السينما الفرنسية، ويكسب في جعبته حوالي 60 فيلما تلفزيونيا طويلا وقصيرا، وكذا في مسلسلات كثيرا ما مثل فيها دور "المغاربي" أو ابن "مهاجر" بحيث تفنن في أدائه.

ومنذ سنة 1999، لعب الفنان الراحل أدوارا في كبار الأفلام الفرنسية والأجنبية على غرار "ميونخ" للمخرج ستيفن سبلبرغ و"رجال أحرار" لاسماعيل فروخي و"العائدون" لروبن كامبيلو، إلى جانب فيلمي "إخوة أعداء" و"بعيدا عن الرجال" لدفيد أولهوفن، اللذين عرضا سنة 2014 بمناسبة الأيام السنيمائية بالجزائر العاصمة.

وفي سنة 2005، أخرج الفقيد مسرحية بعنوان "نوت ماي موليير" (ليس مولييري) قبل أن يخوض عام 2009 تجربة أخرى تحمل اسم "لوسيول"، علما أنه أبدع على الخشبة بين 1987 و2007.

هذا وقد كانت له عدة أدوار اضطلع بها على سبيل المثال لا الحصر في فيلم "ليلة 17 أكتوبر 1961 المظلمة" لألين تاسما، والفيلم القصير "اليوم الأحد" لسمير قاسمي أو "بيتشون" للمخرج رضا كاتب، بل وحتى في الجزء الأول من مسلسل "مكتب الخرافات" و"بلاطان" و"رحمهم الله" و"كانديس رونوار".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول