البروفيسور عبد الكاظم العبودي في ذمة الله

ثقافة
4 مايو 2021 () - إ.ش
0 قراءة
+ -

توفي، اليوم الثلاثاء، البروفيسور عبد الكاظم العبودي المختص في الفيزياء النووية، والذي سخر الـ 30 سنة الأخيرة من عمره في توثيق جرائم التجارب النووية الفرنسية في الجزائر.

ويحوز الدكتور العبودي عراقي الأصل، على ثلاث شهادات دكتوراه في الفيزياء النووية سنة 1977 والفيزياء الحيوية في 1983 وأخيرا دكتوراه الفلسفة التي ناقشها بجامعة وهران 2011 حول أخلاقيات البحث العلمي وله صفحة يومية على الفايسبوك تحت اسم "رڤان في الذاكرة".

كما أنتج عدة مؤلفات حول التفجيرات النووية منها: يرابيع رڤان (2001)، جرائم فرنسا الصحراء الجزائرية (2000) استعمال الأسلحة المحرمة دوليا وهو مؤلف مشترك مع وزارة المجاهدين.

وشغل منصب أستاذ التعليم العالي بجامعة وهران، منذ العام 1984 حتى وفاته، وكان باحث في حقل الإشعاع والبيئة، وعضو ومدير عدد من مشاريع البحث ومخابر البحث العلمي في الحقل الإشعاعي والبيئي.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول