+ -

نظم  مكتتبو عدل 2 فئة 2019 زوال اليوم الأحد وقفة احتجاجية أمام مدخل مقر ولاية سكيكدة، طالبوا من خلالها تدخل السلطات المحلية وعلى رأسها والي الولاية لدى المديرية العامة لوكالة عدل التي  يقولون بأنها لم تنصفهم في سكناتهم التي يصفونها بالمسلوبة منهم ومنحت الى غيرهم وهؤلاء حولا إلى مشروع  بئر سطل بالحروش بعدما كانت سكناتهم في مشروع فلفلة، المحتجون بلغ بهم الأمر إلى التهديد إلى الدخول في إضراب عن الطعام  بسبب ما يسمونه بالحقرة من قبل وكالة عدل التي أكدت لهم بأنها لا تملك فائض في السكنات حسب ما قيل لهم في أكثر من اجتماع مع مسؤولي المديرية العامة لعدل التي في كل مرة توجه هذه الفئة إلى الجمعية التي يتهمونها  بانها السبب في  الامر الذي يعانون منه  وتحويلهم الى مشروع  بئر سطل الكائن في مرتفعات الحروش.

المحتجون يقولون بان  المديرية العامة لوكالة عدل قد خالفت القوانين ولم تتعامل بالرقم التسلسلي  والإقامة بحيث ان  هذه الفئة المحددة في 110 سكناتها  متواجدة بمشروع فلفلة غير ان مصالح الوكالة قد تخلت عن العمل التسلسلي  للمكتتبين  ومنحت سكناتهم  لمكتتبين آخرون  وهم حولوا الى مشروع بئر سطل الذي حسبهم لم يكن في الاختيار، المحتجون  في رسالة  لهم يناشدون تدخل رئيس الجمهورية من اجل رفع عنهم الغبر المسلط عليهم من قبل وكالة عدل التي  لم تتعامل  بالرقم التسلسلي  والاقامة بحيث ان المحتجين كلهم  يسكنون في  بلدية سكيكدة، الامر الذي جعلهم لا يهضمون  قرار تحويلهم الى  مشروع بئر سطل بالحروش والذي مبرمج للتوزيع في 5 جويلية  من السنة الجارية.