الحبس لشاب أهان طبيبة خلال عملها بڨالمة

+ -

 أمر قاضي المثول الفوري بمحكمة وادي الزناتي، غربي ڨالمة، بوضع شاب يبلغ 25 سنة الحبس المؤقت، على خلفية حادثة "إهانة موظفة أثناء تأدية مهامها مع السكر العلني "، بالعيادة متعددة الخدمات "جواد أحمد " ببلدية الركنية شمال غربي ڨالمة.

 استنادا إلى خلية الإعلام للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بڨالمة، فإن حيثيات القضية ترجع إلى 29 ماي المنقضي، حين تلقت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية الركنية، اتصالا هاتفيا من طبيبة مناوبة بالعيادة متعددة الخدمات سالفة الذكر، مفادها "تعرضها للإهانة من طرف أحد المواطنين". 

ولدى وصول أفراد فرقة الدرك إلى عين مكان الحادثة، وجدوا المشتبه فيه في حالة هيجان ، ورائحة الخمر تنبعث من فمه، وهو يتلفظ بعبارات السب والشتم، كما ورد بنص بيان مجموعة الدرك.

 وقد تم توقيف المشتبه فيه واقتياده إلى مقر الفرقة ، لاستكمال التحقيق ، ثمّ تمّ تقديمه أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة وادي الزناتي ، الذي أحاله على  جلسة المثول الفوري ، حيث صدر في حقه أمر إيداع في الحبس.