البويرة: زوج يقتل زوجته العشرينية خنقا

+ -

استقبلت مصلحة التشريح بمستشفى محمد بوضياف بالبويرة، مساء اليوم، جثة لسيدة في بداية العقد الثاني؛ إثر تعرضها للخنق، داخل منزلها بقرية المقسم التابعة ببلدية تاقديت بجنوب مقر ولاية البويرة، فيما ألقت مصالح الدرك القبض على زوجها؛ لاتهامه بقتلها.

وكانت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بذات إقليم البلدية قد تلقت إخطار، يفيد بوفاة سيدة على يد زوجها بقرية المقسم التابعة لبلدية تاقديت، حيث تم إخطار وكيل الجمهورية للاختصاص الإقليم أين تم التوجه بسرعة وإخطار جهات التحقيق لمعاينة الجثة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية المتبعة للوقوف على أسباب الواقعة وظروفها وملابساتها.

وعقب معاينة الجثة، نقلت سيارة إسعاف الجثة إلى مصلحة تشريح الجثث بالبويرة من أجل استكمال التحقيق.

وتبين من التحريات الأولية التي أشرفت عليها مصالح الدرك الوطني وما تحصلت عليه "الخبر" أن الجثة تعود لامرأة تبلغ من العمر 20 سنة تدعى (خ.ر)، وأن زوج المجني عليها ويدعى (ع،د) يبلغ من العمر 32 سنة هو من وراء الواقعة حيث أقدم على التخلص منها صباح اليوم بسبب خلافات بينهما.

وأشير ذات المصدر أن الجاني قد دخل في شجار مع زوجته التي لم تنهي السنة الأولى من زواجهما، ليهم بخنقها رغم صرختها ومحاولاتها الإفلات منه، وبعد تدخل الجيران الذين أبلغوا العم إلا أن وصوله كان متأخرا.

هذا وقد ألقت مصالح الدرك الوطني القبض على الجاني أين يتم التحقيق معه، فيما عائلتها المقيمة بالجزائر العاصمة نصبت باب العزاء ببلدية سيدي عيسى عند عم المتوفية، هذا في انتظار استكمال الإجراءات لتحديد مكان الدفن.