"إلى أخر الزمان" يتوج بجائزة الوهر الذهبي

ثقافة
1 أغسطس 2018 () - م.خ/ واج
0 قراءة
+ -

اختتمت سهرة الثلاثاء فعاليات الطبعة الـ 11 لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي بتتويج الفيلم الطويل الجزائري "إلى أخر الزمان" للمخرجة ياسمين شويخ بجائزة الوهر الذهبي.


وتضمن سجل التتويجات لفئة الأفلام الطويلة في هذا المهرجان الذي شهدت مراسم اختتامه حضور الامين العام لوزارة الثقافة إسماعيل أولبصير ووجوه سينمائية جزائرية وعربية منح جائزة لجنة التحكيم للفيلم الفلسطيني "واجب" للمخرجة آن ماري جاسر مع اختيار المغربي عز العرب علوي كأفضل مخرج عن فيلم "دوار البوم" وكذا منح جائزة أحسن سيناريو لهيثم دبور للفيلم فوتوكوبي" من مصر.


وعادت جائزة أحسن دور نسائي للفنانة التونسية أميرة شبلي عن الفيلم "تونس بالليل" فيما تحصل الممثلان الفلسطينيان محمد وصلاح بكري على جائزة أفضل دور رجالي مناصفة.
وفيما يتعلق بالأفلام القصيرة فقد منحت جائزة الوهر الذهبي للفيلم "شحن" للمخرج كريم الرحباني من لبنان بينما عادت جائزة لجنة التحكيم لذات الفئة من الأعمال للفيلم "رقصة الفجر" للمخرجة التونسية آمنة النجار.


كما تحصل الفيلم الوثائقي السوري "طعم الإسمنت" للمخرج زياد كلثوم على جائزة أفضل فيلم لهذه الفئة من الأعمال المتنافسة في المهرجان فضلا عن منح جائزة لجنة التحكيم للفيلم الوثائقي لجزائري "معركة الجزائر... فيلم في التاريخ" لمالك بن سماعيل.


ومن جهة ثانية تقرر حجب جائزة "بانوراما الأفلام القصيرة" بالنظر إلى مستوى الأعمال المقترحة وفق لجنة التحكيم. كما تم بمناسبة مراسم اختتام هذا المهرجان تكريم رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة باعتباره راعي الثقافة في الجزائر. وتم أيضا تكريم الفنانة الجزائرية القديرة والفنان السوري عبد المنعم عميري والفنانة الجزائرية الراحلة صونيا بدرع التميز العربي.


وفي كلمة ختامية أكد الأمين العام لوزارة الثقافة إسماعيل أولبصير ممثلا لوزير الثقافة عزم الوزارة على مواصلة تقديم الدعم لهذا الموعد السينمائي المميز وكل النشاطات والفعاليات الثقافية التي تساهم في تعزيز الساحة الثقافية الوطنية وحشد الطاقات الابداعية الجزائرية.

وأضاف إن التزامات وزارة الثقافة في هذا الشأن ماضية رغم تقليص الموارد المالية وذلك احتراما للواجبات الدستورية التي أقرت حق المواطن في الولوج إلى الثقافة مشيرا إلى أن الفعل لثقافي مكون أساسي في التجانس الاجتماعي وفي إبراز حركية ونشاط المجتمع الجزائري.


وتنافس في هذه التظاهرة السينمائية (25 إلى 31 يوليو) التي انتظمت تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة وتحت شعار "لنعيش معا بسلام" 10 أفلام طويلة و14 فيلما قصيرا إضافة إلى 14 فيلما وثائقيا على جوائز الوهر الذهبي.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول