عدد جديد من"الخبر7"..لا تتردوا في طلبه طيلة الأسبوع

ثقافة
4 ديسمبر 2020 () - م دكار
0 قراءة
+ -

عدد جديد متجدد من "الخبر7"، هذا الجمعة وطيلة أيام الأسبوع. بمواضيع ثقيلة دسمة، استجابة لرغبة قرائنا الأوفياء، استمع لها الزملاء، واستجابوا لها.

الزميل حكيم ڨماز، وفي خضم كثرة الحديث عن الصيرفة الإسلامية في الجزائر بعد تبني الحكومة هذا الخيار الاستراتيجي لخلق التوازن في اقتصادنا الوطني، فتح ملف الهيئة الشرعية للإفتاء في الصناعة المالية الاقتصادية بملف طرح فيه الإشكالية التالية:  هل تجاوز المجلس الإسلامي الأعلى مهامه وصلاحياته في إنشاء الهيئة الشّرعية الوطنية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية؟".  واستفسر الزميل أخصائيين في المجال، الذين أدلوا بدلوهم في هذه النقطة، من باب التوضيح للرأي العام جانبا غير مرئي في هذا الموضوع رغم أهميته القصوى للسلطات العمومية وللمواطنين.

في العدد أيضا ملحق ثقافي خطّ فيه الزميل حميد عبد القادر مقالا جديرا بالقراءة في عطلة نهاية الأسبوع إلى جانب فتح المجال لكتاب شباب في ركن "عرّف كتابك ...." ومساهمات أخرى من أهل الاختصاص كتلك التي خطها البروفسيور بداري، رئيس جامعة المسيلة..

الزميل سعودي كتب لنا عن قصص ثلاث أغاني مشهورة، وظروف تأديتها من فنانيها، فيما عاد الزميل بن حليمة إلى قصة اجتماعية مؤلمة في ركن "المحقق". الزميلة بن براهم نقلت لنا في صفحة خاصة مشكلة تمدرس أطفال مصابين بالتوحد وكيف يعاني هؤلاء وأولياؤهم مع بعض المؤسسات التربوية.

 صحيا أيضا تجدون صفحة خاصة عن الطب الرياضي وكيف تنشط الجمعية الوطنية الجزائرية للطب الرياضي، حديثة النشأة، ومساهمتها في ظل الظروف الاستثنائية لانتشار فيروس كورونا. أما الثنائي شربال وشارف، فعادا لنا الأول بموضوع موسع عن الفقيد مارادونا، والثاني فصّل لنا أهم لقاءات الدوريات الأوروبية المقررة الأسبوع القادم. الزميل شارف أيضا، أعد لنا صفحة خاصة عن كمية الأسلحة التي هي بأيدي المدنيين في العالم. فقراءة ممتعة، و"الخبر7" تجدونه متوفرا في الأكشاك، فلا تترددوا في طلبه من صاحب الكشك إن لم يكن معروضا في الواجهة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول