+ -

قضى 78 شخصا الأربعاء في غرق مركب يقل "مئات" المهاجرين قبالة سواحل جنوب غرب اليونان في واحد من أسوأ حوادث الغرق في هذا البلد.

وأعلن خفر السواحل أن مركب الصيد الذي كان يحمل الضحايا انقلب في المياه الدولية قبالة شبه جزيرة بيلوبونيز اليونانية.

وأضافوا أن عملية الإنقاذ الضخمة التي بدأت صباح الأربعاء أدت إلى إنقاذ 104 أشخاص نُقل أربعة منهم إلى مستشفى في بلدة كالاماتا في جنوب بيلوبونيز.

وصرّح مصدر في وزارة الهجرة لوكالة فرانس برس أن القارب كان ينقل "مئات" المهاجرين.

وعرضت قنوات تلفزيونية يونانية صور ناجين يضعون بطانيات رمادية على أكتافهم وأقنعة صحية على وجوههم وهم ينزلون من يخت أنقذهم يحمل اسم "جورج تاون"، فيما تم حمل آخرين على نقّالات.

ولم يتم تقديم أي تفاصيل حتى الآن عن جنسية الضحايا وجنسهم وأعمارهم.

شهدت اليونان العديد من حوادث غرق قوارب المهاجرين التي غالبا ما تكون متداعية ومحملة أكثر من طاقتها، لكن هذا أعلى عدد من الخسائر البشرية منذ حادثة سابقة في 3 جوان 2016 قضى خلالها وفُقد ما لا يقل عن 320 مهاجرا.

في نوفمبر الماضي، خلّف غرق مركبين في اليوم نفسه في بحر إيجه ما لا يقل عن 21 قتيلا والعديد من المفقودين.