وساطة إفريقية لتسوية النزاع في أوكرانيا

+ -

وصلت بعثة إفريقيا ، اليوم الجمعة، إلى العاصمة الأوكرانية كييف من أجل وساطة سلام تهدف إلى حل النزاع بين أوكرانيا وروسيا، بحسب ما أوردته وكـالـة "فرانس برس".

 

وأعلنت رئاسة جنوب إفريقيا في تغريدة على تويتر أن رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامابوزا وصل صباح الجمعة إلى أوكرانيا في إطار وفد يضم قادة أفارقة.

ويفترض أن يبدأ رؤساء أربع دول إفريقية ورئيس حكومة وموفد خاص محادثات مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ثم مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، غير أن بعض أعضاء الوفد انسحبوا في اللحظات الأخيرة.

ودعا الرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامابوزا، الجمعة، أوكرانيا وروسيا إلى "وقف التصعيد" خلال زيارة له إلى كييف ضمن وفد يضم قادة دول إفريقية يقوم بوساطة بين كييف وموسكو.

وقال رامابوزا خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأوكراني زيلينسكي: "يجب وقف التصعيد من الجانبين".

وأضاف: "اليوم ونحن واقفون هنا سمعنا عن ضربات صاروخية وهذا النوع من الهجمات والقتال ليس جيدا للسلام".

من جانبه قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن "محادثات السلام لن تكون ممكنة إلا بشرط انسحاب  القوات الروسية من أوكرانيا".

ويضم الوفد الإفريقي  4 رؤساء هم، إلى جانـب رامابوزا، ماكي سال من السنغال وهاكايندي هيشيليما من زامبيا وغزالي عثماني من جزر القمر التي تترأس الاتحاد الإفريقي، فضلاً عن ممثلين للكونغو وأوغندا ومصر، حيث سيزور الوفد سان بطرسبرغ الروسية غدا السبت.