مغربيون يتجرعون أولى ثمار التطبيع

+ -

ثارت ثائرة سكان حي بن كيران المعروف باسم "حي الشوك" بمدينة طنجة، بعد تلقيهم استدعاءات من المحكمة للنظر في قضية رفعها يهودي يقول إن الأرضية التي شيد عليها الحي مملوكة له.

 نظم السكان البالغ عددهم 800 عائلة وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بطنجة مؤكدين أنهم يملكون الوثائق التي تثبت بأحقيتهم في المساكن التي يقطنون بها منذ 70 سنة، غير أن اليهودي المقيم بإسبانيا يؤكد من جهته أنه يملك الأرضية التي شيدت عليها المساكن والبالغة مساحتها 14 هكتارا.

 واعتبر الكثير من المغاربة وفي مقدمتهم سكان حي بن كيران، أن هذا اليهودي لم يكن ليتجرأ لرفع هذه الدعوى القضائية لولا التطبيع بين بلادهم والكيان الصهيوني الذي يمنح إمكانية لليهود للوقوف أمام المحاكم المغربية للمطالبة بحقوق مزعومة.