ضباط مختصون يحققون في الغش الإلكتروني

أخبار الوطن
10 يونيو 2015 () - الجزائر: مراد محامد
0 قراءة
+ -

وضع عشرات المشتبه في تورطهم بتسريب أسئلة شهادة البكالوريا عبر ست ولايات من الوطن، في الحجز تحت النظر بعدد من المحافظات، في انتظار تقديمهم أمام وكلاء الجمهورية، بعد الانتهاء من التحقيق في قضية تورّطهم في تسريب الأسئلة بواسطة هواتفهم النقالة.
وأفادت مصادر مطلعة لـ ”الخبر” أن الأمر يتعلق بعدد من الموظفين بمراكز إجراء الامتحانات، في وقت تشتبه مصالح الأمن في إمكانية تورط مسؤولين بالوزارة في هذه القضية التي هزت الرأي العام الوطني.
لم تستبعد مصادر مطلعة أن يطال التحقيق في قضية تسريب أسئلة امتحانات البكالوريا لهذا الموسم إطارات وموظفين بوزارة التربية الوطنية، ويكون عدد منهم قد تلقوا استدعاءات للمثول أمام مراكز الشرطة والإجابة عن أسئلة ضباط الشرطة حول هذه القضية. ويكون ضباط شرطة متمرسين ومختصين في الجرائم الإلكترونية قد زاروا عددا من الهياكل التابعة لقطاع التربية واطلعوا على بعض الوسائل التكنولوجية منها الحواسيب.
في ذات السياق وطبقا للتعليمات الصادرة عن الوزير الأول بالإسراع في فتح تحقيق في هذه القضية، سيتم الاستعانة بمعهد الإجرام التابع لقيادة الدرك الوطني وخبراء في مجال تكنولوجيات الاتصال لمواصلة البحث والتحري حول مصدر وضباط شرطة مختصين في الجرائم الالكترونية للبحث والتحري وكشف الجهات التي تقف وراء من يستهدف بكالوريا هذا العام، وسيتم تقديم المتورطين في التسريبات بداية من يوم الأحد أمام وكلاء الجمهورية المختصين إقليميا.

في نفس السياق

بن غبريت تأمر بـ “ترقيع” أخطاء البكالوريا
خصمت من أجورنا ونسيت أن الباك بأيدينا!
"الحكومة ملزمة بالتحرك بسرعة وإلا ستكون في مأزق"
"وُرود أخطاء في المواضيع مُمكن...ولكن!"
كلمات دلالية:
بكالوريا 2015

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول