رئاسيات 12 ديسمبر محكوم عليها بالفشل

أخبار الوطن
16 نوفمبر 2019 () - إسلام.ب
0 قراءة
+ -

جدد حزب التجمع من أجل الثقافة الديمقراطية موقفه الرافض للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 12 ديسمبر المقبل.

وجاء في بيان للحزب اليوم السبت عقب اجتماع أمانته العامة "إن انتخابات 12 ديسمبر محكوم عليها بالفشل مسبقاً، والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطي مقتنع أكثر من أي وقت مضى بالعمل على بناء البديل الديمقراطي الذي يحمله الحراك الشعبي".

وأضاف البيان " بعد مرور عشرة أشهر على 22 فيفري، بدأت تتضح الأمور وتبيّن الخيط الأسود من الخيط الأبيض. فمن جهة، هناك من تبنى ورفع دون أي حسابات مطالب الشعب الجزائري المكافح من أجل استرجاع سيادته كاملة، ومن جهة أخرى، هناك من اختار، لأسباب شتى، أن يلقي بنفسه في براثن قائد أركان لا يعيش عصره".

وتابع البيان "إذا كانوا لا يحملون أي مشروع أو أنهم يعتقدون أن ساعتهم قد دقت لتزكية الخديعة التي يراد بها اختزال إفلاس النظام السياسي في اختيار ـ أنسب الأشخاص ـ لمنصب رئيس الجمهورية، فهذا أمر لا يهمّ. لأنه شعار أصبح من الموضة".

في نفس السياق وصف الحزب "الأحكام بالسجن الصادرة في حق مواطنين أبرياء تم توقيفهم أثناء مسيرات سلمية في الجزائر العاصمة بتهمة حيازة الراية الأمازيغية أو لمجرد حضورهم المتكرر في هذه المسيرات الشعبية"، بالخزي والعار، مضيفا "نفس التهم، لم تجد بقية الهيئات القضائية في البلد مبررا لإدانة المتهمين".

كما انتقد بيان الحزب المعارض مصادقة نواب البرلمان على مشروعي قانوني المالية 2020 والمحروقات، بالنظر لما وصفه " افتقاد هذه السلطة لأدنى شرعية تسمح لها بالتشريع بشأن مستقبل البلد".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول