2 ديسمبر 2021
2 ديسمبر 2021 °C

ما حقيقة صورة الفتاة التي توفيت خلال مباراة الخضر- بوركينافاسو

+ - 0 قراءة

كشفت وكالة الأنباء الفرنسية، حقيقة صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، يدعي ناشروها أنها للفتاة التي توفيت بعد تسجيل محرز الهدف الأول خلال مباراة بين محاربي الصحراء وبوركينافاسو بتصفيات مونديال 2022.

وأوضحت الوكالة الفرنسية، أن "هذه الصورة ليست للفتاة التي توفيت بسكتة قلبية خلال المباراة بل لعالمة الرياضيات روث لورانس في صغرها عام 1984 عندما كانت في سن الثالثة عشرة".

وتابعت الوكالة: "تبدو في الصورة بالأسود والأبيض فتاة مراهقة جالسة على كرسي وأمامها ملف تكتب عليه، قال ناشرو الصورة إنها تعود للفتاة التي "توفيت بسبب تسجيل الهدف إذ إن قلبها توقف من شدة الفرح".

وبعد المباراة، تداولت وسائل إعلام قصة فتاة مراهقة كانت تشاهد المباراة مع عائلتها وتعرضت لوعكة صحية أدت إلى وفاتها ونقلت الوسائل عن أهل الطفلة أنها كانت تعاني من مشاكل صحية في القلب أدت إلى وفاتها.

وقالت الوكالة إن "صورة المنشورات بالأسود والأبيض ليست لهذه الفتاة التي توفيت في المباراة، فقد أظهر التفتيش عنها عبر محركات البحث أنها منشورة على مواقع لتخزين الصور، وأنها ملتقطة في العام 1984، وتعود للفتاة راث لورانس، أحد عباقرة الرياضيات آنذاك".

شاركنا برأيك