"مشروع سينما الجامعة هو تأسيس لتقليد ثقافي فني"

+ - 0 قراءة

أكد وزير التعليم العالي و البحث العلمي كمال بداري يوم الثلاثاء بجامعة بومرداس أمحمد بوقرة أن إدماج الجامعة في الحياة الثقافية من خلال السينما هو ضمن البرامج "الإستراتيجية" التي تسعى دائرته الوزارية إلى تحقيقها.

وقال الوزير في كلمة ألقاها بمناسبة إطلاقه لمشروع "سينما الجامعة" بمعية وزيرة الثقافة و الفنونلاصورية مولوجي،أن "إدماج الجامعة في الحياة الثقافية من خلال السينما يعد من البرامج الاستراتيجية و العملياتية التي تسعى دائرته الوزارية لتحقيقها بمشاركة ومساهمة الجميع".

وأوضح بداري أن هذه الإستراتيجية تندرج في إطار "تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية الخاص بتطوير و ترقية الجامعة و التعليم العالي".

وفي ذات السياق لفت إلى أن إدماج الطالب الجزائري في الحياة الثقافية من خلال الأفلام السينمائية تسمح له بالاطلاع أكثر على المجتمع والتواصل معه، مضيفا أنه "يتوجب على الجامعة أن تؤثر على محيطها الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي ولا يمكن لها أن تبقى معزولة عنه".

من جانبها  أكدت وزيرة الثقافة والفنون، صورية مولوجي، أن مشروع "سينما الجامعة" يعتبر  "تأسيسا لتقليد ثقافي فني".

وأوضحت الوزيرة في كلمة ألقتها لدى افتتاح مراسم إطلاق المشروع أنه "يعبر عن إرادة مشتركة و صادقة" بين قطاعي الثقافة و التعليم العالي  في "التأسيس لتقليد ثقافي و فني على أساس رؤية واضحة".

كما شددت على "أهمية انخراط الجامعة في هذا المشروع لتحفيز الإبداع العلمي و المعرفي واستكمال الرسالة الجمالية و الحضارية للفن السينمائي"، مسجلة أن من شأن هذه المبادرة, الأولى من نوعها وطنيا، "تحريك المواهب الشابة و تطوير و إثراء الفعل الثقافي و الفني و بعث روح التنافس و النقاش" في الوسط الجامعي عبر الوطن.

وأكدت الوزيرة أن هذا المشروع هو "ثمرة للتعاون و التنسيق و الشراكة مع وزارة التعليم العالي و البحث العلمي"، معتبرة الجامعة بمثابة "الرفيق الحقيقي و الرافد الأكبر للمشهد الثقافي و الفني الوطني، نظرا لأهمية التكوين و التحصيل العلمي و المرافقة العلمية في المجالات الفنية و الإبداعية".