نقابة الصيادلة الخواص تبارك القانون الجديد 23/05

38serv

+ -

أشادت النقابة الوطنية للصيادلة الخواص على لسان رئيسها الدكتور بلعمبري صدور القانون الجديد الذي يحمل رقم 23/05 و الذي جاء لحماية الصيادلة و وضعهم في إطار قانوني مناسب لممارسة مهامهم بشكل طبيعي، دون ضغوطات نفسية ولا مخاوف.

وقال رئيس النقابة بأن الجزائر اليوم بعد أن أنشأت تصنيفا محليا يمكنها أن تصنف أي دواء أو مادة تقدر بأنها خطيرة يمكن أن تصنفها من المؤثرات العقلية، وهذا شيء إيجابي بحسب المتحدث ذاته.

كما نوه رئيس نقابة "السنابو" بالقانون الجديد الذي وفر الحماية للصيدلي الذي كان يعمل في ظروف نفسية ومعنوية خانقة، حيث كان يتعرض للاعتداءات الجسدية واللفظية وًحتى للقتل مذكرا بتسجيل ثلاث جرائم قتل في حق صيادلة بكل من باتنة، أم البواقي ومعسكر، وقال أن القانون جاء بمادة خاصة تحمي الصيدلي من الاعتداءات.

من جهة أخرى، أشاد المتحدث بتشديد وزارة الداخلية على منع أي جهة أو جمعية حتى وإن كانت خيرية بتأطير أو حيازة أو صرف الدواء، حيث أوضح بأن الصيدلي وحده المخول قانونا بتسيير الأدوية دون غيره، كما نوه بتشديد الدولة على مكافحة تجارة الأدوية عن طريق الحقائب "الكابة" لأن ذلك يعتبر نوع من التهريب وله سلبياته وًمخاطره.

 وكانت النقابة الوطنية للصيادلة الخواص قد عقدت ملتقى حول دور الصيادلة ومهامهم وصلاحياتهم وفق القانون الجديد وذلك بفندق البساط الأحمر بميلة.