آخر الأخبار

الجزائر تحتل مرتبة متقدمة في طب العيون إفريقيا وعربيا

+ -

كشف البروفيسور خيار رئيس مصلحة طب العيون بمستشفى سطيف، أنه في شهر ديسمبر 2020 لم يكن عندنا أي طبيب مقيم في طب العيون، وحاليا لدينا 19 طبيب مقيم، ونطالب بتوفير الوسائل.

وعلى هامش فعاليات الملتقى الوطني الثاني حول طب العيون بجامعة سطيف 1، إلتقت اذاعة سطيف الجهوية، بالبروفيسور خيار الذي أشاد بدور هذه التظاهرة والهدف منها تكوين أطباء وطلبة، وتزويدهم بمختلف المستجدات الحاصلة في طب العيون.

و"الأهم الآن جميع الاستعجالات بالولاية تضمن وجود طبيب عيون، وحاليا نتكفل حتى بالولايات المجاورة وهذا هو الأهم"، يضيف خيار.

وكشف رئيس مصلحة طب العيون بمستشفى سطيف، على أنه سيم الاستمرار بالقيام بعمليات الشبكية بسطيف وهذا جديد ومهم، مفيدا بقيامهم حاليا بأزيد من 30 عملية ناجحة في الشبكية.

وقال البروفيسور لإذاعة سطيف الجهوية، في جميع التراب الوطني توجد فقط 5 مصالح تقوم بعمليات الشبكية منها سطيف وهو مهم لإنقاص عملية التداوي بالخارج.

 من جهته، كشف البروفيسور عمار عيلام المختص في طب العيون ورئيس المصلحة سابقا بمستشفى مصطفى باشا، حاليا لدينا أزيد من 2000 طبيب عيون، بعد أن كان 12 طبيب بعد الاستقلال ونحن في مرتبة متقدمة إفريقيا وعربيا في هذا المجال، في عام 2018 تخرج 86 طبيب وهو عدد مهم .

ومستقبلا نحتاج لتوازن بين الطلب والعرض في طب العيون نحتاج إلى 3500 طببب عيون حتى ًنحقق الإكتفاء عبر كل الولايات، يضيف عمار عيلام. 

"والان علينا مستعجلا ببداية زرع ونقل القرنية في الجزائر حتى تصبح محلية مائة بالمائة، وكل الظروف مهيئة، والقانون الحالي لا يسمح بنقل وزرع القرنية، ونطالب بتغيير القانون حتى نبدأ في العملية"، حسب البروفيسور عيلام.

وأفاد ذات المتحدث، "علميا يمكن لنا نقل قرنية الميت أو المتوفي في ظرف لا يتجاوز 10 ساعات حتى نزرعها لمريض آخر لكن قانونيا غير ممكن منذ 1977 بالجزائر"  .

وأضاف الببروفيسور، "بصفة عامة نقوم بإجراء عمليات جراحية ناجحة خاصة عملية المياه البيضاء بالتقنية الضرورية خاصة في القطاع الخاص" .

ونطالب بتوفير الثقة للمريض وذلك بتوفير الوسائل وبرنامج خاص لقطاع طب العيون بالجزائر حتى نقوم بتطويره.