إنطلاق القافلة الإنسانية المتجهة لضحايا التفجيرات النووية

+ -

أشرف العيد ربيقة وزير المجاهدين وذوي الحقوق رفقة حملاوي إبتسام رئيسة الهلال الأحمر الجزائري والعربي بهلول والي ولاية أدرار، على إعطاء إشارة إنطلاق القافلة الإنسانية المتجهة لضحايا التفجيرات النووية والعائلات المعوزة وذلك تخليداً للذكرى 64 للتفجيرات النووية بصحراء رڤان.

القافلة التضامنية التى ينظمها الهلال الأحمر الجزائري بالتعاون مع وزارة المجاهدين وذوي الحقوق تضم موادا غذائية وطبية وألبسة وأفرشه وغيرها موجه للمعوزين  في مناطق  الظل بدائرة رقان الذين لا يزالون  يعانون من  تاثيرات و تبعات التجارب االنووية التى أجرتها فرنسا  في صحراء  حمودية التى تبعد عن بلدية رقان بنحو 70 كلم قبل نحو 64 سنة