هذا ما قاله وزير الصناعة عن مركب الحجار

+ -

أكد وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني علي عون، اليوم الخميس، بمركب سيدار بالحجار بولاية عنابة على ضرورة التحكم في التقنيات الحديثة لصناعة الحديد والصلب وتغيير أنماط التسيير في هذا المجال.

وأوضح الوزير خلال زيارة العمل والتفقد التي خص بها قطاعه بولاية عنابة وذلك رفقة وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، فيصل بن طالب، بأن مستقبل الصناعة "مرهون بمدى التحكم في التكنولوجيات الحديثة واعتماد أنماط تسيير بمقاربات اقتصادية تضمن النجاعة في الأداء وتمكن من بلوغ الأهداف المسطرة".

وأضاف الوزير في كلمة ألقاها بقاعة المحاضرات لمركب سيدار الحجار خلال عرض حول واقع وأفاق تطوير المصنع وأهداف مخطط الاستثمار بأن "الدولة الجزائرية تحافظ على مكاسبها" مذكرا بأن مركب سيدار الحجار "يمثل رمزا من رموز الصناعة الثقيلة ما يجعل منه محل مرافقة من قبل السلطات العمومية لتمكينه من بلوغ الأهداف الاقتصادية المسطرة في مجال صناعة الحديد والصلب".

ويتأتى التحكم في التقنيات الحديثة لصناعة الحديد والصلب، كما أضاف علي عون، من خلال "ترقية وتفعيل مجالات التكوين والتفاف إطارات وعمال المصنع والشريك الاجتماعي لتطوير قدرات المركب".

وقام وزيرا الصناعة والإنتاج الصيدلاني والعمل والتشغيل والضمان الاجتماعي بمعاينة سير مركب سيدار الحجار، ووقفا على سير النشاط بالفرن العالي رقم 2 الذى استفاد من برنامج التأهيل، كما عاينا سير عملية تفكيك هيكل الفرن العالي رقم واحد واستعادة العقار الصناعي الذي يشغله هذا الهيكل الذي توقف عن الخدمة سنة 2009 .