اليابان مستعدة لإقامة تعاون مالي لمرافقة المشاريع الاستثمارية بالجزائر

+ -

استقبل وزير المالية، لعزيز فايد، اليوم الخميس، سفير اليابان بالجزائر، أكيرا كونو، الذي استعرض معه العلاقات الاقتصادية والمالية الثنائية.

وأوضح بيان للوزارة، ان هذا اللقاء، الذي جرى بمقر الوزارة، شكل فرصة "لاستعراض وضعية العلاقات الاقتصادية والمالية الثنائية، وكذا السبل والوسائل الكفيلة بتعزيزها".

وتابع البيان، ان الجانبين اعربا بهذه المناسبة، عن "ارتياحهما" لتوقيع اتفاق عدم الازدواج الضريبي، بتاريخ 7 فبراير 2023، مؤكدين ان "دخول هذا الاتفاق حيز التنفيذ سيسمح بترقية اكبر للاستثمارات اليابانية في الجزائر".

كما اتفقا -تضيف الوزارة- على تكثيف التعاون بين البلدين في مجالات أخرى ذات الاهتمام المشترك والعمل بالتشاور من اجل تعزيز الترسانة القانونية المسيرة للتعاون الاقتصادي الثنائي، سيما في مجال الاستثمار، عبر إبرام اتفاق ثنائي حول الترقية والحماية المتبادلة للاستثمارات.

وقد تطرق فايد خلال هذا اللقاء، مع السفير الياباني إلى "ورشة الإصلاحات التي باشرتها الجزائر بغية تحسين مناخ الاستثمار، سيما بعد المصادقة الأخيرة على قانون الاستثمار الجديد".

من جانبه، نوه السفير الياباني بالجهود التي تبذلها الحكومة الجزائرية، معربا عن "الاهتمام الذي توليه عديد المؤسسات اليابانية بالسوق الجزائرية وامكانياتها".

كما اشار الى "اهمية وجود اطار قانوني ثنائي مناسب للمستثمرين المحتملين"، معبرا عن "استعداد بلاده لإقامة تعاون مالي لمرافقة المشاريع الاستثمارية في الجزائر".

وخلص ذات المصدر في الاخير، إلى التأكيد بان الجانبين قد اتفقا على مواصلة "الحوار والمبادلات حول المسائل ذات الاهتمام المشترك، التي تسمح بإقامة شراكة ذات فائدة متبادلة بين المتعاملين الاقتصاديين لكلا البلدين"، وتجديد التأكيد على "ارادتهم في تعميق العلاقات الاقتصادية بين الجزائر واليابان، وكذلك العمل معا على تحقيق أفاق تعاون وثيق و مثمر".