برج بوعريريج: 780 مليار للنهوض بشبكة الطرق الوطنية

+ -

شكل النهوض بشبكة الطرق الوطني ، واحدا من أهم المحاور التي استفادت بعدة مشاريع هامة ، و إستراتيجية ، ببرج بوعريريج ، تسمح بربط الولاية بولاية المسيلة ، و فك الخناق عن حركة المرور، بين الطرق الوطنية بمختلف مداخل برج بوعريريج ، لربطها بالطريق السيار، مشاريع هامة رصد لها أكثر من 161 مليار سنتيم ، حسب مديرية الأشغال العمومية.

يعتبر مشروع الطريق المزدوج الرابط بين منطقة حمام البيبان ،إلى حدود ولاية المسيلة، من المشاريع التي تدرج في إطار توسيع شبكة الطريق السيار، تمتد على مسافة 28 كيلومتر و نصف،

الجزء الأول منها يشمل ازدواجية الطريق الوطني رقم 05، على مسافة 8 ثمانية كيلومتر و نصف، بغلاف مالي يبلغ 170 مليار سنتيم، لمدة إنجاز تمتد على 24 شهرا، و الجزء الثاني على الطريق الوطني 60 أ الرابط بين حمام البيان و ولاية المسيلة ، على مسافة 20 كيلومتر ،مقسم إلى ثلاث أجزاء، بمبلغ مالي يقدر بـ 420 مليار سنتيم ، قسم على ثلاث مؤسسات عمومية

و خاصة ، وتتراوح فيه مدة الانجاز بين 15 و 24 شهرا،و يجمع الجميع على ان هذا المشروع من المشاريع الوطنية الإستراتيجية ، كونها تربط الجهة الجنوبية بالطريق السيار شرق غرب ،عبر بوابة المسيلة، إلى محول لمهير،

و أوضح مسؤول مصلحة تطير الطرقات بمديرية الأشغال العمومية في رده للخبر ، أن قطاع الأشغال العمومية شهد هذه السنة نهضة غير مسبوقة،بفصل المشاريع الاستراتيجة التي استفادت منها الولاية، مؤكدا أن نسبة الأشغال بلغت حوالي 40 بالمئة ، مشيرا إلى أن المشروع مسجل سنة 2021، و انتهت به الدراسة سنة 2022، ثم انطلاق الإشغال هذه السنة بوتيرة جيدة ، قد تسمح بتقليص مدة الانجاز، بعد تواصل والي الولاية مع المؤسسات المنجزة ، و حثها على تسريع الوتيرة،

كما أضاف ذات المتحدث أن برج بوعريريج استفادت من مشروع ازدواجية الطريق الوطني 103 الرابط بين مدينة رأس الوادي ، و المنطقة الصناعية الرمايل،على مسافة اربع كيلومتر ، بمبلغ إجمالي يقدر بـ 41 مليار سنتيم ،بلغت نسبة الأشغال فيه حوالي 30 بالمئة،

هذا إضافة إلى المشروع الهام الذي انطلقت به الأشغال بشطريه، بحضور السلطات المحلية ،في شهر نوفمبر، و يتمثل في الطريق الاجتنابي المزدوج، بين العناصر و بليمور ، انطلاقا من منتصف محول برج بوعريريج من الجهة الجنوبية، ليربط بلديات برج غدير ،

و حتى برهوم ،بولاية المسيلة، على مسافة تسع كيلومتر ، بمبلغ 150 مليار سنتيم ، مقسم إلى مرحلتين ، الأولى على مسافة 5 كيلومتر، و الثانية على مسافة 4 كيلومتر ، لمدة انجاز تقدر بـ 17 شهرا، و ينتظر إنهاء الأشغال قبل الموعد المحدد ،و أكد ذات المتحدث أن الولاية استفادت من 700 مليار سنتيم في ميزانية 2024 لاستكمال شبكة الطرقات بالولاية، حول محاور الطرق الوطنية 7، و 106،و الطرق الاجتنابية التي تخفف من الازدحام المروري ،

خاصة الطريق الاجتنابي الرابط بين مدخل مدينة اليشير ،الشرقي ، و محول الطريق السيار من الجهة الغربية،على مسافة 6 كيلومتر ، بمبلغ 220 مليار سنتيم،، سيتم الإعلان عن المناقصة شهر ديسمبر ، بعد إنهاء إعداد دفتر الشروط.